الرئيسية / غير مصنف / مجدلاني: صرف 246 مليون شيكل لصالح الأسر الفقيرة

مجدلاني: صرف 246 مليون شيكل لصالح الأسر الفقيرة

أكد وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، أن الوزارة صرفت منذ بداية العام الجاري نحو 246 مليون شيقل لصالح الأسر الفقيرة والمهمشة في قطاع غزة والضفة الغربية.

وأوضح مجدلاني في بيان صحفي اليوم الخميس، لمناسبة اليوم الدولي للقضاء على الفقر الذي يصادف اليوم 17 من أكتوبر من كل عام، ان الوزارة نفذت العام الجاري 400 مشروع تمكين اقتصادي للأسر الفقيرة والمهمشة بهدف مساعدتها على تخطي حالة الفقر نحو الانتاج والتنمية.

وأشار إلى أن الوزارة تعمل على مكافحة الفقر من خلال عدد من البرامج التي تستهدف الأسر الفقيرة، مساهمة برفع مستوى المعيشة لهذه الأسر وتحسين جوانب حياتهم بتحويل الأسر القادرة على العمل، من أسر متلقية للمعونة إلى أسر منتجة، تنفيذا لاستراتيجية الحكومة الانتقال من الاحتياج الى الانتاج.

واعتبر أن مكافحة الفقر “لا تتم إلا بتضافر جهود الشركاء الاجتماعيين والمؤسسات الداعمة لوزارة التنمية الاجتماعية، فضلا عن إعداد الدراسات اللازمة له للحد من آثاره على الفرد والمجتمع”.

وأضاف مجدلاني ان الوزارة تفتح باب الشراكة مع مختلف مؤسسات المجتمع المحلي والجمعيات والقطاع الخاص، انطلاقا من مبدأ الشراكة في تحمل أعباء الفقر نحو التنمية، ومن هنا جاءت البوابة الموحدة للمساعدات الاجتماعية التي صممتها الوزارة لتحقيق العدالة في التوزيع ومنع الازدواجية.

وقال: إن أمامنا تحديات كبيرة في مكافحة الفقر، والحد من آثاره على الأسرة والمجتمع، وإن مكافحة الفقر هي الهدف الرئيس، الذي يقع على رأس أولويات عمل الوزارة.

وأضاف ان الوزارة أمام تحديات كبيرة؛ حيث تنعكس جهود مكافحة الفقر على كل خططها وبرامجها في قطاعات الإعاقة وكبار السن والرعاية والحماية، كما تجري تداخلاتها للحد من آثار الفقر، ووضع الخطط والإجراءات الكفيلة للتخفيف من تداعياته على الأسر الفقيرة”.

وأشار إلى أن الوزارة تعمل على مكافحة الفقر من خلال عدد من البرامج التي تستهدف الأسر الفقيرة، مساهمة برفع مستوى المعيشة لهذه الأسر وتحسين جوانب حياتهم بتحويل الأسر القادرة على العمل، من أسر متلقية للمعونة إلى أسر منتجة، تنفيذا لاستراتيجية الحكومة الانتقال من الاحتياج الى الانتاج.

واعتبر أن مكافحة الفقر “لا تتم إلا بتضافر جهود الشركاء الاجتماعيين والمؤسسات الداعمة لوزارة التنمية الاجتماعية، فضلا عن إعداد الدراسات اللازمة له للحد من آثاره على الفرد والمجتمع”.

وأضاف مجدلاني ان الوزارة تفتح باب الشراكة مع مختلف مؤسسات المجتمع المحلي والجمعيات والقطاع الخاص، انطلاقا من مبدأ الشراكة في تحمل أعباء الفقر نحو التنمية، ومن هنا جاءت البوابة الموحدة للمساعدات الاجتماعية التي صممتها الوزارة لتحقيق العدالة في التوزيع ومنع الازدواجية.

 

عن admin

شاهد أيضاً

تفاصيل مقتل طفل على يد جده برفح !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *